أخبار اقتصادية

تعرف على موعد الانتهاء من مشروع محطة الحمام ومعدلات تنفيذه | الجمهورية الجديدة

تعد «محطة الحمام» التي تهدف لاستصلاح وزراعة حوالي 500 ألف فدان غرب الدلتا، ، حيث تقع بالساحل الشمالي ويبلغ إجمالي الطاقة الإنتاجية لهذا المشروع الضخم 6 ملايين متر مكعب من المياه يوميًا.

مشروع محطة الحمام

وذلك في إطار إستراتيجية الدولة «الجمهورية الجديدة»، للتوسع في الرقعة الزراعية على مستوى الجمهورية، وتطوير منطقة الصحراء الغربية، وتكوين مجتمعات زراعية وسكانية جديدة ترتكز على الإنتاج والتصنيع الزراعي.

وبناءً على تصريحات الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، فإنه يجري حاليًا تنفيذ مشروع المسار الناقل لمياه الصرف الزراعي بغرب الدلتا لمحطة معالجة المياه بمنطقة الحمام، مشيرا إلى أن التنفيذ يتم بمعدلات مرتفعة للانتهاء من المشروع في مواعيده المحددة.

أضخم مشروع زراعي في العالم

ومن المتوقع الانتهاء من محطة المعالجة خلال عام، إذ يعد مشروع إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الزراعي بمنطقة الحمام بالساحل الشمالي من المشروعات الكبرى، وقد وجه الرئيس بالبدء الفوري في إنشاء المحطة بمجرد الانتهاء من الرسومات والتصميمات الهندسية.

ويأتي هذا المشروع ضمن عدد من المشروعات التي شاركت بها حسن علام في مجال المياه ومنها محطة المحسمة لمعالجة وتدوير وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي بالإسماعيلية، والتي تعد أكبر محطة من نوعها على مستوى العالم بسعة مليون متر مكعب يوميًا ومقامة على مساحة 42 ألف مربع بمحافظة الإسماعيلية.

وخلال السطور التالية، ترصد بوابة أسواق للمعلومات، تفاصيل هامة عن محطة معالجة مياه الصرف بمنطقة الحمام في 6 نقاط:

تفاصيل هامة عن محطة معالجة مياه الصرف بمنطقة الحمام

  1. تعد من أحدث وأكبر المحطات التى يتم التفاوض عليها حاليًا
  2. طاقة إنتاجية المحطة يوميًا تصل إلى 190 ألف متر مكعب يوميًا لتغطية احتياجات مدينة العلمين الجديدة
  3. يتم استخدام الطاقة الشمسية من خلالتها في توفير الطاقة الكهربائية اللازمة
  4. ستساهم بدرجة كبيرة في الحفاظ على موارد المياه الطبيعية من خلال استخدام مياه الصرف المعالجة كحل بديل ومستدام لتلبية احتياجات الري لـ 70 ألف فدان في سيناء
  5. إجمالي تكلفة المشروع تتخطى 140 مليون دولار، وسيتم تنفيذها لتوفير المياه لنحو أكثر من 1.5 مليون شخص.
  6. ستعمل بطاقة 6 ملايين متر مكعب من المياه يوميًا، عن طريق شق مسار بطول 120 كيلومترًا.
  7. تهدف لاستصلاح وزراعة حوالى 500 ألف فدان غرب الدلتا.
  8. تم الانتهاء من 22% من أعمال مشروع محطة الحمام.
  9. تم الانتهاء من تنفيذ محطات الرفع بنسب تتراوح ما بين 25 – 43% من المستهدف.
  10. تم الانتهاء من مسار القناة المفتوحة بنسبة تنفيذ 25%، ومسار المواسير بنسبة 41% ويمتد هذا المسار بطول 114 كيلومترا وصولًا إلى محطة الحمام الجاري إنشاؤها حاليًا بطاقة 7.5 مليون م3/يوم.
  11. إعادة تأهيل مجار مائية قائمة بطول 60 كيلومترا وإنشاء 15 محطة رفع.
  12. المشروع يهدف لاستصلاح مساحات جديدة من الأراضي الزراعية بمنطقة غرب الدلتا اعتمادًا على مياه الصرف الزراعي المعالجة.

ومن ناحية أخرى، يجري تنفيذ مشروع مسارات نقل المياه من محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر لمناطق الاستصلاح بشمال ووسط سيناء بنسبة تنفيذ 9%، وهي عبارة عن مسارين مواسير بطول 105 كيلومترات و18 محطة رفع، ويهدف المشروع لاستصلاح مساحات من الأراضي الزراعية الجديدة بشمال ووسط سيناء اعتمادًا على مياه مصرف بحر البقر المعالجة، والتي تم إنشاؤها بطاقة 5.6 مليون م3/ يوم والتى تم تسجيلها في موسوعة “جينيس” باعتبارها المحطة الأكبر لمعالجة المياه على مستوى العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن الدولة المصرية تواصل عملها بقدم وساق من أجل التوسع في مشروعات معالجة المياه في جميع المحافظات لتحقيق التنمية الشاملة؛ فهذه المحطات لن توفر المياه النظيفة الآمنة فحسب لكنها ستؤدى لتوسيع الرقعة الزراعية، وتوفير المياه اللازمة للمصانع والمشروعات في المجالات المختلفة وبالتالي تشغيل الشباب وتقليل نسبة البطالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى