أخبار اقتصادية

لهذا السبب.. باكستان تطالب قطر بزيادة إمدادات الغاز الطبيعي | طاقة ومعادن

تجري باكستان مناقشات؛ لزيادة شحنات الغاز الطبيعي المسال من قطر، في الوقت الذي تكافح فيه البلاد نقصًا في الوقود؛ سعيًا لتخفيف أزمة الوقود.

وكشفت مصادر اطلعت عليها وكالة بلومبرج، أن المحادثات بين الجانبين ما زالت مستمرة، حيث طلبت باكستان تسليم شحنات إضافية كل شهر، في أقرب وقت هذا العام.

وفي العام الماضي، وقعت شركة قطر للطاقة، اتفاقية غاز طبيعي مسال مدتها 10 سنوات مع شركة النفط الحكومية الباكستانية، ووصفت الصفقة بأنها أدنى عقد للغاز المسال يتم الكشف عنه علنًا في العالم، والذي تم توقيعه بحضور عمران خان، رئيس الوزراء الباكستاني السابق.

وبموجب الاتفاقية، تتلقى باكستان شحنتين من الغاز في المتوسط ​​شهريًا، ومن المتوقع أن يتم تصعيدها بعد 3 أو 4 سنوات، حيث أكد خان أن العقد سيساعد في توفير 300 مليون دولار سنويًا للبلاد، أو ما يقرب من 3 مليارات دولار طوال مدته.

ومن جانبه، يرى مصدق مالك، وزير البترول الباكستاني، أن الشحنات الإضافية من قطر لن تساهم فقط في التخفيف من عجز إمدادات الوقود في باكستان، بل ستدعم أيضًا حماية البلاد من تقلبات وارتفاع تكلفة اللجوء إلى السوق الفورية.

وأضاف أن البلاد تستهدف توقيع اتفاقية طويلة الأجل لشراء الغاز الطبيعي المسال، كما تدرس الاتفاق مع عدة دول في ذلك الشأن.

وتعد أزمة الطاقة العالمية أحدث عقبة أمام حكومة رئيس الوزراء شهباز شريف، التي تولت السلطة في أبريل الماضي، بعد فترة من الإضطرابات السياسية، حيث ارتفعت فواتير واردات الطاقة الباكستانية بشكل خطير، كما تسبب نقص الوقود في انقطاعات هائلة في التيار الكهربائي في جميع أنحاء البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى