أخبار اقتصادية

تجارة الفحم العالمية تتراجع 4% خلال الثلث الأول من 2022 | طاقة ومعادن

كشفت بيانات Banchero Costa للسفن، إنه بعد جائحة كورونا عام 2020، ومع تضرر العالم من الإغلاق والركود في كل مكان، تمكنت تجارة الفحم العالمية المنقولة بحراً من الانتعاش إلى حد ما في عام 2021.

أوضحت البيانات الخاصة بـRefinitiv، أن صادرات الفحم المنقولة بحراً العالمية زادت بنسبة 4.4% على أساس سنوي إلى 1147 مليون طن، وذلك مقارنة مع 1099 مليون طن في عام 2020،حيث كان هذا لا يزال أقل بكثير من المستويات التي كانت لدينا في أوقات ما قبل كورونا، والتي سجلت انخفاض بنسبة 10.1% من 1276 مليون طن تم شحنها خلال عام 2019.

كما أشارت البيانات، أنه في الفترة من يناير إلى أبريل من عام 2022، تراجعت تجارة الفحم العالمية مرة أخرى، حيث انخفضت شحنات الفحم المنقول بحراً العالمية بنسبة 4% على أساس سنوي إلى 351.6 مليون طن، من 366.3 مليون طن في نفس الفترة من العام الماضي.

وأفادت البيانات، أن معظم الانخفاض كان في شهر يناير، والذي كان مخيبا للآمال بشكل خاص عند 76.7 مليون طن فقط ، بانخفاض بنسبة 17.6% على أساس سنوي من يناير 2021، والذي يعود بشكل أساسي إلى قيود التصدير من إندونيسيا.

وبشكل عام، يعود التراجع خلال الفترة من يناير إلى أبريل، إلى تقليص الصادرات الروسية جزئيًا بنسبة 10.2% على أساس سنوي إلى 49.6 مليون طن، بسبب العقوبات، بجانب تراجع الشحنات من إندونيسيا بنسبة 8% على أساس سنوي إلى 96.6 مليون طن.

تعد أستراليا أكبر مصدر للفحم في جميع أنحاء العالم، حيث تساهم بنحو 31.9% من صادرات الفحم العالمية المنقولة بحراً هذا العام، متقدمةً على حصة إندونيسيا البالغة 27.5%، ومع ذلك، فقد تأثرت شحنات الفحم من أستراليا بشكل كبير في السنوات الأخيرة بإدراج البلد في قائمة متأخرة من قبل البر الرئيسي للصين، حيث تراجعت بنسبة 7.8% على أساس سنوي خلال 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى