أخبار اقتصادية

لهذه الأسباب.. توقعات بتراجع المساحة المزروعة بالقمح في الأرجنتين خلال 2022 | أخبار السلع

كشف تقرير بورصة الحبوب في بوينس آيرس «BdeC»، أنه من المتوقع أن تبلغ مساحة زراعة القمح في الأرجنتين لموسم 2022/23 حوالي 6.5 مليون هكتار، انخفاضًا من 6.6 مليون هكتار كانت متوقعة سابقًا، حسبما أفاد رويترز.

وأوضح التقرير، أن الانخفاض الواضح بنحو 100 ألف هكتار، أي نحو 247 ألف فدان، يعود بشكل أساسي إلى الظروف المناخية الجافة في شمال الأرجنتين، مع عدم ظهور أمطار في التوقعات قصيرة المدى، بجانب ارتفاع أسعار الأسمدة وتكاليف المدخلات، التي دفعت المزارعين للتخلي عن زراعة القمح، مما يلقي بظلال سلبية على موسم القمح الجديد.

وأفاد بأن المزارعون زرعوا 13.9% من المساحة المقدرة، حتى منتصف الأسبوع الماضي، بعدما كان الطقس جافًا في مايو في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

وحذرت «BdeC» من أنه إذا امتد هذا السيناريو طوال شهر يونيو، فقد يتسبب في مزيد من التخفيضات في المنطقة المتوقعة للزراعة.

وعلى صعيد فول الصويا، كشف التقرير أنه من المتوقع زيادة الإنتاج عند 43.3 مليون طن لموسم 2021/22، ارتفاعًا من 42 مليون طن كانت مقدرة سابقًا.

وقالت «BdeC»، إن الغلة الأفضل من المتوقع في وسط وشمال المنطقة الزراعية تسمح لنا بزيادة تقدير الإنتاج، مضيفة في تقريرها عن المحصول الأسبوعي أن 94.3% من الأراضي المزروعة بفول الصويا قد حُصدت.

وفيما يتعلق بالذرة، أظهر التقرير أن محصول الذرة في البلاد اكتمل بنسبة 32%، كما قدر حجم إنتاج المحصول السنوي 2021/22 بنحو 49 مليون طن، حيث تعد الأرجنتين ثاني أكبر مصدر للذرة في العالم بعد الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى