أخبار اقتصادية

رئيس الحجر الزراعي المصري يحسم مصير شحنة القمح الهندي المصابة بالآفات | أخبار السلع

حسم الدكتور أحمد العطار، رئيس الحجر الزراعي المصري، قضية شحنة القمح الهندي المصابة بالآفات، مؤكدا أنها مازالت في تركيا ولم تصل للقاهرة.

وأكد العطار على ضرورة التفرقة بين شحنتين: الأولى الموجودة بتركيا، والثانية التي وصلت لمصر بالفعل تحت إشراف الحجر الزراعي عليها منذ بداية شحنها في العاصمة الهندية نيودلهي؛ وفقاً لاشتراطات الحجر الزراعي المصري، وفحص القمح قبل صعوده للمركب، ووصول الشحنة لميناء الدخيلة، حيث تبدأ إجراءات الإفراج عنها خلال يوم أو يومين.

وقال العطار خلال مداخلة مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج “كلمة أخيرة” على فضائية “أون”، إنه بالنسبة للمركب الثانية التي أثارت اللغط فيختلف وضعها، فهي عبارة عن مركب تصدر القمح من الهند لتركيا.

وأضاف العطار أنه وفقا لقواعد الحجر الزراعي التركي، وبناء على فحصها الأخير، وجد فيها آفات متحجرة فرفضها، وحتى لا تخسر المركب المصدر الشحنة، والتي يبلغ ثمنها 30 مليون دولار، عمدت الشركة المستوردة بالتقدم بطلب للسطات المصرية، زاعمة أن هناك خلاف تجاري بين الشركة والوكيل التجاري التركي.

وتابع العطار، أن الشركة ترغب في تحويل مسار المركب الحاملة للشحنة، “وبالفعل حصلنا على الطلب وتواصلنا مع الحجر الزراعي التركي، وتم سؤالهم عن صحة ما عمت به الشركة المستوردة وهل تم فحص المركب في تركيا”.

وأكد العطار أن تركيا رفضت الشحنة لوجود آفة حجرية خطيرة بها، وأخبرت مصر بتفاصيل ونوع تلك الآفة، أحد أمراض التفحمات في القمح، وهي آفة ممنوع دخولها القاهرة.

واختتم العطار: “رفضنا تحويل مسار الشحنة قبل دخولها مصر، وتم رفض دخولها البلاد، واللغط الذي تم على السوشيال ميديا عار تماماً من الصحة، ورفضناها من بداية تحركها من تركيا وهي مازالت هناك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى