أخبار اقتصادية

تراجع تصنيف القمح الفرنسي لهذا السبب | أخبار السلع

أظهرت بيانات من مكتب الزراعة FranceAgriMer، اليوم الجمعة، أن حالة محصول القمح الفرنسي اللين تراجعت للأسبوع الخامس على التوالي، مع استمرار الجفاف في أكبر منتج للحبوب في الاتحاد الأوروبي.

وذكر FranceAgriMer في تقرير للحبوب، إن ما يقدر بـ 67% من محصول القمح اللين كان في حالة جيدة أو ممتازة في الأسبوع المنتهي في 30 مايو الماضي، بانخفاض عن 69% في الأسبوع السابق.

وانخفض تصنيف القمح بأكثر من 20 نقطة مئوية في مايو الماضي، نتيجة موجة ساخنة تسببت في تفاقم الجفاف بعد قلة هطول الأمطار منذ بداية العام.

ومع ذلك، كان التراجع في الظروف خلال الأسبوع الماضي، أقل مما كان عليه في الأسابيع الثلاثة السابقة، مما يشير إلى أن الأمطار ودرجات الحرارة المنخفضة أعطت بعض الراحة للمحاصيل.

تتم مراقبة آفاق الحصاد في فرنسا باهتمام وسط تعطل الإمدادات الأوكرانية بعد الغزو الروسي.

يقول التجار والمحللون، إن الجفاف أضر بالمحاصيل الفرنسية في المناطق ذات التربة الضحلة، لكن هذه الظروف مؤثرة أكثر في المناطق ذات التربة العميقة التي شهدت بعض الأمطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى