أخبار اقتصادية

تراجع واردات الصين من النفط الإيراني خلال أبريل الماضي | طاقة ومعادن

تراجعت واردات الصين من النفط الإيراني في أبريل الماضي، عن أحجام الذروة التي حققتها في أواخر عام 2021 وأوائل عام 2022، حيث ضعف الطلب من مصافي التكرير المستقلة بعدما أدت عمليات الإغلاق بسبب كورونا إلى تراجع هوامش الوقود وتزايد الواردات من النفط الروسي منخفض السعر.

وجاء تراجع مشتريات النفط الإيراني، التي لا تزال تشكل نحو 7% من واردات أكبر مستورد للخام في العالم، في الوقت الذي فقد فيه الغرب الأمل إلى حد كبير في إحياء الاتفاقية النووية لعام 2015، بينما شجعت أسعار النفط المرتفعة إيران على أخذ الوقت الكافي للعودة.

وسيسمح الاتفاق النووي، الذي تم إحياؤه لإيران، بزيادة مبيعاتها من النفط خارج الصين، العميل الأول لطهران خلال العامين الماضيين، إلى العملاء السابقين في كوريا الجنوبية وأوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى