أخبار اقتصادية

لمنع أزمة غذاء عالمية.. أوكرانيا تطالب بوقف الحصار الروسي لموانيها | اقتصاد

دعا فولوديمير زيلينسكي، رئيس أوكرانيا، اليوم الإثنين، المجتمع الدولي، لاتخاذ خطوات فورية لإنهاء الحصار الروسي لموانئ بلاده؛ للسماح بتصدير القمح ومنع أزمة غذاء عالمية.

وأضاف زيلينسكي، وفقًا لما نقلته «رويترز»، أنه من المهم منع حدوث أزمة غذائية في العالم بسبب الإجراءات العدوانية لروسيا، مشيرًا إلى أنه يجب اتخاذ اجراءات فورية لفتح الموانئ الأوكرانية لتصدير القمح.

وأكد أنطونيو جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، في تصريحات الأسبوع الماضي، أن مشكلة الأمن الغذائي العالمي لا يمكن حلها دون إعادة الإنتاج الزراعي الأوكراني إلى السوق العالمية، حيث أدى الحصار الروسي للموانئ الأوكرانية منذ الغزو في 24 فبراير إلى زيادة التقلبات في الأسواق المالية الدولية، بجانب ارتفاع أسعار السلع الأساسية.

وأشارت بيانات مجلس الحبوب الدولي، إلى أن أوكرانيا كانت رابع أكبر مصدر للذرة في العالم في موسم 2020/21، والمرتبة السادسة في تصدير القمح.

وقال مسؤول في منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، الجمعة الماضية، إن ما يقرب من 25 مليون طن من الحبوب عالقة الآن في أوكرانيا.

وكشف مسئول بوزارة الزراعة الأوكرانية، أن الفائض القابل للتصدير يبلغ حوالي 12 مليون طن، وأن المخزونات الأوكرانية مرتفعة للغاية لدرجة أنه لن يكون هناك مساحة كافية لتخزين المحصول الجديد عندما يأتي.

وقال ميكولا سولسكي، وزير الزراعة الأوكراني، إن البلاد زرعت حوالي 7 ملايين هكتار من محاصيل الربيع حتى الآن هذا العام، أو أقل بنسبة 25-30% مما كانت عليه في الفترة المقابلة من عام 2021.

وأوضح أن أوكرانيا صدرت 1.090 مليون طن من الحبوب في أبريل، لكن البذر لم يكن بنفس جودة العام الماضي، وأن مساحة زراعة الذرة كانت أصغر.

وأكد سولسكي، على أهمية صادرات الحبوب الأوكرانية عبر رومانيا، حيث يتم نقلها عن طريق السكك الحديدية، لكنه أبدى تخوفه من تعقد الصادرات في غضون شهرين؛ بسبب صادرات محصول القمح الجديد في رومانيا وبلغاريا، مشيرًا إلى أن موانئ البلطيق تقدم البديل الآخر الأكثر جاذبية لتصدير الحبوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى